يهتم بوعي التلاميد و الشباب بالحفاظ على البيئة


    البيئة و الإنسان ( مسرحيّة غنائيّة )

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 46
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010

    البيئة و الإنسان ( مسرحيّة غنائيّة )

    مُساهمة  Admin في الأربعاء مارس 03, 2010 3:02 pm

    أحمد مثقال قشعم
    مسرحيّة شعريّة غنائيّة للأطفال. المكان: المدرسة ، الغابة
    الممثلون: الأساتذة ، الطلاّب ، مجموعات من الناس تكسر و تحرق و تلقي الأوساخ بين الأشجار و في مجرى النهر.

    نص المسرحية
    يدخل بعض الأساتذة أحد الصفوف
    الأستاذ : صباح الخير يا أبنائي..
    الطلاب: صباح الخير يا أستاذ ..
    الأستاذ: من يعرف ما عنوان الحصّة ؟ و له عندي أحلى قصّة
    طالب1: عنوان الدرس الرحلة ...
    الأستاذ : أحسنت ، تفضّل ..... أحسنت تفضّل
    طالب2: و متى ستكون الرحلة ؟!! ... و إلى أين ؟!
    الأستاذ1:
    الرحلة يا أبنائي للغابات


    لنرى فيها الأعجوبات



    دنيا من شتّى الأشكال

    ملأى ملأى بالخيرات



    الأستاذ2:
    سنزور بأقرب فرصة

    دنيا بجمال مختصّة



    الأطفال لبعضهم:
    هيّـا هيّـا يا أطفـال

    نبني للأحـلام خيال



    نحكي قصصاً قيل و قال

    نشدو كي يرتاح البال



    الأستاذ3: من يعرف ماذا في الغابة ؟!
    طالب3:
    في الغابة ماء ينساب

    بين الأشجار و ينسـلّ



    و عليه تنمو الأعشاب

    تزكو بالخير.. و تخضلّ



    الأستاذ4: حسن حسن يا أبنائي...
    من يعرف أشياء أخرى ؟...
    طالب4: نعم نعم يا أستاذ ........
    في الغابة نسـمات حلوة

    و هواء صـاف للنشوى


    غيمات تركض في عجل

    و الشمس تبادلنا النجوى


    الأستاذ5: من يعرف شيئاً آخر ؟ ....
    من يعلم أسراراً أخرى ؟ ....
    طالب5: نعم نعم يا أستاذ ........
    في الغابة أشياء تحصى ؟

    ما عـدّدنا الحد الأقصـى



    فهي الدنيـا بمحاسـنهـا

    عفواً أستاذ ! فهل تحصى ؟



    الأستاذ6: قد أحسـنت ..... قد أحسـنت .....
    هذا قول جيّدْ ..... وافٍ ....
    الأستاذ1: مـا فـائدة الأشـجار ؟
    من يعرف بعض الأسرار؟
    طالب1: أنا أعرفها يا أستاذ .........
    الأشجار جمال و بهاء

    منها نأخذ خيـر هـواء




    تأخذ كربوناً كي تعطي

    إكسير العيش بغير عناء



    الأستاذ2: من يعرف فائدة أخرى للأشجار ؟
    طالب2: نعم نعم يا أستاذ ...........
    تستخدم في تأثيث الدار

    و تكون بقاياها نار


    تعطينـا ثمـراً حلـواً


    فاكهة ملأى أسرار



    مجموعة الطلاب : (عند دخول الغابة يشاهدون أعمال التخريب في الغابة ):
    الأشجار تنـوح تنـوح

    تبكي من قلب مجروح



    و الطير يناغي و يناجي

    إلفاً في الغابـة مذبوح



    مجموعة الطلاب:
    الأشجار تنـوح تنـوح

    لمّا اقتلعت منها الروح



    صـارت حطباً للنيران

    و رماداً تذروه الريـح



    مجموعة أخرى:
    الأشـجار بـلا أوراق

    الأشـجار بـلا أوراق



    أحرقها الزوّار و راحـوا

    لم يبق فيـها إلا السـاق



    مجموعة أخرى:
    عجباً عجباً للإنسـان

    القلب تحجذر كالصوان



    فقد الإحساس و نعمته

    قد صار قليل الإحسان



    المجموعة كاملة: يا حطّاب ...... يا حطّاب
    يا حطّاب يا حطّاب

    افتح أبوابـك للطـلّاب



    قد جئنـاك بأيدينـا

    نعطيك دروساً و حساب



    * * *



    هذا عمـل لا إنساني

    عمل مرفـوض نأبـاه



    عجباً أنقُصُّ الأشـجار
    أفـلا تدري ما معنـاه



    * * *

    ما أقساه .. ما أقساه

    ما أجهله .. ما أغباه



    هيا للحطّـاب نعلّمه

    درساً صعباً لن ينساه



    يا حطّاب .... يا حطّاب





    أصدقْنا القول و لا تكذب



    و لماذا قطعت الأشجار



    كانت أفيـاءً و ظـلالاً

    و غلالاً تزخر بالأثمار



    الحطاب:
    هـذا رزقـي يا أولاد

    منذ ولدت له معتـاد



    من أين أعيش بلا زوّاد

    من يعطيني يوماً زاد



    أقسـم أني لم أقطعـها

    حبـاً و أذى و فساد



    هاتوا رزقاً هاتوا عملاً

    و أنا في ذاك من الزهّاد



    المجموعة: يا أستاذ ...... يا أستاذ ......
    قد أقسم هذا الحطاب

    أن يترك هذي المهنة


    و سيختار بديلاً عنها

    حتّى تسلم هذي الجنة



    الحطاب:
    شكراً شكراً يا أولاد

    أنتم يا جيـل الرواد





    بسواعدكم نبني وطناً

    حلواً يعلو بالأمجـاد



    * * *


    مجموعة الطلاب : يا أستاذ ........ يا أستاذ ............
    ما هذه الجلبة ..... ما هذه الشبكة
    الأساتذة:
    مهلاً ..... مهلاً..... يا أولاد
    لنرى الأمر .... يا أولاد
    الأستاذ1:
    لا لا خوف يا أبنائي

    هذا صيّاد غوغـائي



    هذا مهووس في صيد

    و يراه كسباً استثنائي



    الأستاذ2:
    يتربّص صيداً يختله

    و يمـارس فنـاً كالنقمـة



    هو منذ زمـان يفعله

    لا توجد في القلب الرحمة



    الأستاذ3:
    يتباهى فيـه لمّا عـاد

    للبيت و يحمل ما يصطاده



    طيراً و أرانب لم يرحم

    صـار القتل لديـه عـاده



    المجموعة:
    هيّـا .. هيّـا للجزار

    لنعاقبـه .. نمحو العـار



    و نحاسبه عـدلاً عدلاً

    كـي نأخـذ منـه الثـأر



    المجموعة:
    يا صيّاد لماذا تصطاد ؟

    و لِمَ تؤذي حَيَوان الغاب



    الصياد:
    أتسلى أمرح أظهر فنّاً

    يتعجّب منه الأصحاب



    المجموعة:
    ارم سلاحك يا جـزار

    و اذهب مدحوراً منهار



    و إذا عدت إليها يوماً

    سنلاقيـك بألف عيـار



    المجموعة:
    و هناك هنالك يا أستاذ

    تتسلى تلهو مجموعات



    تتنزه بيـن الأشـجار

    تشـعل نيرانـاً حطبات



    الأساتذة:
    و هناك بقايا القاذورات

    تلقى ما بيـن الغابـات



    فلنكسُـها مـن غابتنـا

    كي تبقى أحلى الحلوات



    الأستاذ1:
    و بقايا الخردة أطنان

    بين الأشجار و ألوان



    هـذا عمل لا نرضاه

    هذا من فعل الإنسـان



    الأستاذ2:
    و هناك توازن في البيئة

    يمشي وفقاً لمشـيئة



    فاترك للدنيـا إرادتهـا

    حتّى تسلم هذي البيئة



    الأستاذ3:
    لا تقتل طيراً أو حشرة

    لا تقطع يوماً شجرة



    لا تقتل حيوانـاً أبـداً

    لا تشعل يوماً شرره



    الأستاذ4:
    لا تستعمل أيّ مبيـد

    كـي لا يزداد التعقيـد



    و استخدم شيئاً معروفاً

    لا يحمل ثاني الأوكسيد



    الطلاب:
    هذا هذا القول الجيد

    سيكون لمبدئنا أبجد



    سيكون كتاباً نحفظه

    نتلوه للجيل الأسعد



    الطلاب:
    الماء و الخضرة

    و الطير و الشجرة



    قد أبدع الخلاق

    ما أعظم القدر!





    الطلاب:
    و فراشات حول الزهرة

    تتباهـى بجمـال الفطرة



    و النحلات تحـوم تدور

    ترشف من شفّة عطرة



    الطلاب:
    مـا أحلـى الدنيـا

    بسـلام نحيـا



    نتـلاقـى أحبـاب

    مـا أحلـى اللقيـا!



    الأساتذة:
    لـمّا يختل الميـزان

    ستكون نهايات الإنسان



    و زلازل تأتي غاضبة

    و يثـور بحقد بـركان



    الأساتذة:
    و يموت كلّ جمالها و تصير أشأم من إرم



    واحسـرتاه فلم يعد يجدي التحسر و الندم



    الطلاب:
    عدنا عدنـا يا أهلينا

    نحمل ورداً من وادينا



    نحلم بالأجواء الأحلى

    تسكب عطراً بروابينا



    الطلاب: شكراً شكراً يا أستاذ
    هذي الرحلة ما أروعها!

    ما أجملها ما أبـهاهـا!



    صورٌ تبقى في ذاكرة

    نتمناها نتمناها كي نحياهـا



    الطلاب:
    مـا أحـلى الدنيـا!

    بسـلام نحيـا!



    نتـلاقـى أحبـاب

    ما أغلى اللقيـا!



    * * * * * * *

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 1:29 pm